[frame="310"]
هذه الأسئلة موجهة من أجانبغير مسلمين


لماذا يشكو الغرب من التطرفالإسلامى وفى الوقت نفسه يحمى المتطرفين المسلمين ويعطيهم الحصانة الدبلوماسية ويرفضتسليمهم لمحاكمتهم فى بلادهم؟

الإجابة :

هذا يثبت أن الغربهو من صنع التطرف والمتطرفين ، وهو يمولهم بالمال ويمدهم بالسلاح ويواليهم بالخطط والمعلوماتثم يتهمهم بالترويع والقتل والفساد ليبعد تهمة التآمر معهم عن نفسه

وإلا فالعالم أجمعيعلم أن أمريكا هي من صنعت القاعدة في أفغانستان ودربت قادتهم فى صحراء نيفادا بأمريكالكى تواجه بها روسيا الشيوعية وتطردها من أفغانستان حماية لمصالحها

فلما تمَّ طردروسيا إنقلبت أمريكا على القاعدة وجعلت ذلك مبرراً وسبباً لدخول أفغانستان وإحتلالها

وقس على ذلك الجماعاتالمتطرفة في أي زمان ومكان تجدها كلها صنيعة الغرب وهو الذي يتولى إمدادهم ويشرف علىتكوينهم ووضع الخطط لهم ويتولى نشر أعمالهم وتضخيمها في آلة الإعلام الجبارة التى يملكها


كيف أتعامل مع المتعصبيندينيا؟

الإجابة:

التعامل مع المتعصبيندينياً يقتضي ترك الجدال والنقاش خاصة في المسائل الخلافية ، ويكون التعامل معهم علىقدر الضرورات الحياتية فلا نصادقهم ولا نعايشهم ولا نجالسهم ولا نتواصل بالكلام الدائممعهم ، وإنما يكون التعامل على قدر الضرورة مع توخي الحذر من أفكارهم التى يعتقدونهاويروجونها


لماذا يظن البعض أنه لايوجد مسلمون معتدلون؟

الإجابة:

يرجع ذلك إلى بعدهمعن بلاد الإسلام وعدم زيارتها بالإضافة إلى عدم إطلاعهم على الإسلام في منابعه الصافية، وعدم مطالعتهم لما يكتبه المسلمون عن دينهم ، وإنما هؤلاء وقعوا فيما وقعوا فيه لأنهميقرأون أو يستمعون إلى ما كتبه أو ما قاله الحاقدون على الإسلام من المستشرقين والإعلاميينالغربيين المتعصبين على الإسلام وأهله ، هذا بالإضافة إلى أن المناهج التعليمية الغربيةالمدرسية والجامعية مليئة بالمعلومات المغلوطة التى تشوه الإسلام والمسلمين
[/frame]