منتدي تحشيش يقدم لكم كل ما هو جديد
وحصري في ركن العائله العربيه ,ملتقي
عام لعام 2015- 2016

تعتقد كثير من الفتيات بأن الاهتمام بالمناطق الحساسة أمر يخص السيدات المتزوجات فقط، وهذا أمر خاطئ؛ لأن المناطق الحساسة لدى الفتيات تحتاج رعاية ونظافة باستمرار، بسبب أن تلك المناطق عرضة للالتهابات بسبب البكتيريا والفطريات التي تتكون من قلة النظافة في البيئة الرطبة المحيطة بها.

تقدم لك مجموعة نصائح للعناية بالمنطقة الحساسة من الأخصائية النسائية الدكتورة ريهام البلوي وهي:

- غسل المنطقة الحساسة الأمامية والخلفية بماء فاتر، والحرص على عدم استخدام الماء الحار، وذلك بعد كل قضاء للحاجة، وبعد الخروج والمشي لفترات طويلة، وقبل النوم.
- تجفيف المناطق الحساسة بمناديل ورقية سميكة والانتباه من المناديل الخفيفة، والتي قد تترك بقايا، وإن أمكن استخدام مناشف صغيرة نظيفة بشكل فردي وتبديلها باستمرار.
- استخدام غسول مخصص للمناطق الحساسة للتنظيف أو صابون مخصص أو حتى صابون الأطفال، ولكن يجب مراعاة عدم الإكثار من ذلك.
- الابتعاد عن الشامبوهات والصابون العادي والغسول الذي يحوي عطوراً؛ مما قد يسبب تهيجاً في المناطق الحساسة.
- تبديل الملابس الداخلية باستمرار، ولبس ملابس داخلية نظيفة قبل النوم، والحرص على اختيار ملابس مريحة ومناسبة.
- إزالة الشعر من المناطق الحساسة أمر بالغ الأهمية، ولابد أن يكون ذلك كل أسبوعين أو ثلاث؛ لأن الشعر يساهم في نمو البكتيريا التي تسبب الحكة.
- إذا أردت الخروج لفترات طويلة، فيفضل استخدام الفوط اليومية، وتبديلها كل بضع ساعات؛ للتخلص من الإفرازات والرطوبة.
- ملاحظة الإفرازات المهبلية بشكل دائم، وأي تغير في لونها وشكلها لابد من مراجعة الطبيبة المختصة، وعدم إهمال هذا الأمر.
- في فترات الصيف قد تظهر بعض الحبوب أو البقع الحمراء نتيجة الحرارة، يمكن تدارك هذا الأمر باستخدام البودرة غير المعطرة، وإن حدث ذلك فلابد من استخدام مراهم مخصصة للحرارة والطفح الجلدي الناتج عن حرارة الجو، وقلة تهوية المنطقة الحساسة.
- تنظيف المناطق الحساسة جيداً أثناء الدورة الشهرية، وتبديل الفوط الصحية كل 4 ساعات على الأقل.


- في حال الرغبة في استخدام الكريمات الملطفة أو المعطرة، فلا يجب الإكثار منها والانتباه على أن توضع بكميات قليلة على المنطقة الخارجية السطحية للمناطق الحساسة، وأن لا يكون استخدامها بعد إزالة الشعر مباشرة أو بعد الاستحمام؛ لأن المسام الجلدية تكون مفتوحة فتمتص أي شيء، وتسبب اسمرار تلك المناطق أو تهيجها.
- غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها فقد تحوي أتربة أو غباراً وما إلى ذلك.
- وأخيراً لابد من الحذر من الوصفات الشعبية لتبيض المناطق الحساسة، وكذلك الحذر من أي مركبات وكريمات غير معروفة المصدر، وعدم استخدامها دون استشارة المختصين.